معهد دروس خصوصية

1
2173
معهد دروس خصوصية
معهد دروس خصوصية

معهد دروس خصوصية ، هو مركز تعليمي خاص لتقوية الطلبة، يقوم من أنشأه بتوفير مكان مناسب للدروس الخصوصية، و الاتفاق مع أكبر وأنجح مجموعة من المدرسين الخصوصيين ذوي الشهرة العالية في موادهم الدراسية، كل ذلك بغرض تجميع أكبر عدد من الطلبة للدراسة بالمعهد ، وهناك الكثير من معاهد الدروس الخصوصية التي تكون أسعار الدروس بها أقل من السعر عند المدرس الخصوصي نفسه.

معهد دروس خصوصية

  • انتشرت الدروس الخصوصية في العالم العربي منذ فترة ليست بالقليلة، وكانت الدروس الخصوصية في فترة من الفترات قاصرة على فئتين من الطلبة هما:
  1. الفئة الأولى هم الطلبة ضعاف المستوى والذين لا يمكنهم فهم واستيعاب الدروس بسهولة مع أقرانهم من الطلبة داخل الفصول بالمدرسة، وهؤلاء كانوا يلجئون للدروس الخصوصية لتقوية مستواهم حتي يمكنهم النجاح.
  2. الفئة الثانية من الطلبة: طبقات المجتمع الراقي، والتي تعتبر أن أولادها يأخذون دروس خصوصية كتميز لهم عن أقرانهم الذين يدرسون بالمدرسة .
  • ولفترة قريبة كان الطالب الذي يلجأ إلى الدروس الخصوصية يلجأ إليها سراً، فهي إعلاناً ضمنياً منه على ضعف مستواه وعدم قدرته على التحصيل السريع للدروس.
  • الآن أصبحت الدروس الخصوصية ظاهرة منتشرة انتشاراً واسعاً؛ فلا يكاد يخلو بيت واحد من أبناء يذهبون إلى معهد دروس خصوصية، بل وصل الحال إلى أن الأطفال في الحضانة يأخذون دروس خصوصية ، وطلبة المرحلة الابتدائية والمرحلة الإعدادية يأخذون دروس خصوصية في أغلب المواد الدراسية ، بل  ويذهبون للدراسة بها قبل بداية الدراسة بشهور ؛ بل وصل الأمر في المرحلة الثانوية إلى أن الطالب يأخذ أكثر من درس خصوصي في نفس المادة.

 دراسة جدوى مشروع معهد دروس خصوصية:

عند البداية في مشروع معهد دروس خصوصية لابد من عمل دراسة جدوى مستفيضة لمعرفة جدوى المشروع ، وهذه النقاط الأساسية في دراسة الجدوى.

اختيار المكان المناسب:

المكان من اهم عوامل نجاح مشروع مركز تعليمي لتقوية الطلبة، حيث أن المكان لابد أن يكون مكاناً حيوياً في مركز المدينة، وقريب من مجمع مدارس أو مدرسة واحدة على الأقل، ولابد أن يكون مكان واسع راقي ويتم تقسيمه إلى غرف للدراسة وغرفة للسكرتارية وغرفة للإدارة بالإضافة لتوفر حمام في المركز ، وبعض الإسعافات الأولية.

شراء التجهيزات الخاصة بالمكان:

يتم شراء المكاتب التي سيجلس عليها الطلبة في ، ويفضل إن كانت على شكل مدرجات لتسهيل الرؤية على الطلبة، كما يتم شراء سبورات، وأقلام سبورة،وفي حالة توفر الإمكانيات المادية يفضل شراء جهاز كمبيوتر وجهاز Data show للعرض عليه.

تحديد المناهج وتجهيزها:

يتم تجهيز الكتب والمذكرات وطباعتها، كما يتم تجهيز اختبارات للطلبة وطباعتها وتجهيز نماذج الإجابة النموذجية لها، ويمكن الاحتفاظ بنسخة pdf من الكتب لعرضها على الكمبيوتر.

تحديد طاقم المدرسين:

هذه الجزئية من دراسة الجدوى هامة جداً ، وهي عامل أساسي من عوامل نجاح المعهد ، فلابد اختيار مجموعة كبيرة من المدرسين ذوي الشهرة الكبيرة والكفاءة العالية والسمعة الطيبة للعمل بالتدريس في المعهد، في هذه الحالة اسم هؤلاء المدرسين سيكون هو أفضل دعاية للمكان .

تحديد طاقم المشرفين والإداريين:

علينا اختيار مجموعة من كبار الأساتذة للإشراف على التدريس بالمعهد، كما يجب تحديد عدد من الإداريين لتحديد المواعيد واستلام مصاريف المعهد من الطلبة وتسجيلها وتحديد جدول للتدريس بالمعهد والتواصل مع أولياء الأمور.

مجموعة من العمال للنظافة والتجميل:

في معهد الدروس الخصوصية ، سيكون هناك عدد كبير من الطلبة الذين يتنقلون من درس لآخر ، وبالتالي من الوارد وجود مأكولات معهم قد تُسئ لنظافة المكان، فلابد من الاتفاق مع عمال لتنظيف المكان وتجميله يومياً.

وضع معايير  لقبول الطلبة:

لا تجعل جمع المال هو هدفك الأول، الأهم هو بناء سمعة جيدة للمكان، ولن يتسنى ذلك بقبول أي طلبة مهما كان مستواهم الدراسي، فهناك نوعية من الطلبة المستهترين الذين مهما بذلت معهم من مجهود لن تكون النتائج مجدية، لذلك يجب عمل اختبار في بداية دخول المعهد واستبعاد هذا النوع من الطلبة.

عمل الدعاية والتسويق للمكان:

يمكن التسويق للمكان بكل الطرق، ونظرا ً لانتشار وسائل التواصل الاجتماعي، فهي تعتبر الأنسب للطلبة لتعريفهم بالمكان عن طريق الفيسبوك وتويترك وانستجرام، كما يمكن عمل لافتات دعاية في الشوارع، وتوزيع منشورات تعرف بمكان المعهد ونخبة الأساتذة الموجودين به، مع عمل عروض للأسعار بالمعهد.

أسباب انتشار ظاهرة معهد دروس خصوصية:

في دراسة مفصلة عن أسباب انتشار معاهد الدروس الخصوصية في العالم العربي وُجد أن ذلك يرجع للأسباب التالية:

  1. حشو المناهج، حيث أننا للأسف نهتم بالكم ولا نهتم بالكيف، فكمية المناهج التي يدرسها الطلبة كبيرة جداً، فالمناهج تعاني من حشو غير مبرر، ويتم عرضها للطلبة بالطرق التقليدية القديمة والتي لا تحتوي على أي نوع من أنواع الجذب للطالب، مما جعل المدرسة عامل طرد للطلبة وليس جذب لهم، وساعد على انتشار المراكز التعليمية المتخصصة .
  2. قلة رواتب المدرسين، نظراً لضعف مرتبات المعلمين مع زيادة التضخم والارتفاع الكبير في الأسعار في السنوات الأخيرة، فإن المدرس يحتاج لزيادة دخله فيلجأ إلى الدروس الخصاصية والانضمام لمعاهد الدروس الخصوصية.
  3. زيادة عدد الطلبة في الفصول، قلة إنشاء مدارس جديدة مع زيادة عدد السكان؛ أدى إلى زيادة عدد الطلبة في الفصل الحكومي ازدياداً كبيراً ، مما أدى إلى استحالة التحصيل من الطالب، وصعوبة المتابعة من المدرس، الذي أصبح عاجزاً عن متابعة كل هذا العدد من الطلبة.
  4. أسئلة مثل التي تأتي في الاختبار، هذا هو شعار معاهد الدروس الخصوصية، حيث أن الأساتذة خبرة في تدريب الطلبة على أسئلة تأتي في الاختبارات الحكومية، وبالتالي يحصل الطلبة على أعلى الدرجات.

دروس خصوصية في اللغة الانجليزية الأردن:

إذا كنت تبحث عن دروس خصوصية في عمان في الأردن، فهناك العديد من المراكز المتخصصة للدروس الخصوصية في اللغة الانجليزية في الأردن، وأنصحك بالانضمام إلى واحد من دوراتنا المتخصصة لتعليم برامج اللغة الإنجليزية على برادفورد، حيث نبدأ معك من مستوي المبتدئ ونمر بالمستوى المتوسط وحتي المستوى المتقدم ، كما توجد دورات متخصصة لتعليم التويفل Toefl  ودورات أخرى في الايلتس Ielts، ودورات خاصة لتعليم مهارات الكتابة، وتعليم الإنجليزية للأطفال والمبتدئين.

كما يمكنكم متابعة قسم تعليم اللغة الإنجليزية على مدونة برادفورد وستجدون بها مواضيع عديدة لتعليم الإنجليزية اون لاين منها:

  1. دورة ايلتس اون لاين IELTS
  2. أفضل 10 برامج أندرويد لتعلم الإنجليزية اون لاين مجاناً جميع المستويات
  3. أفضل كورس تعليم الإنجليزية أون لاين للمبتدئين مجانا
  4. أفضل 10 برامج أندرويد لتعلم الإنجليزية اون لاين مجاناً جميع المستويات

يقدم معهد برادفورد للتدريب الدورات التدريبية أونلاين  بالإضافة الى برامج اللغة الإنجليزية

تعليق

Comments are closed.