مجالات عمل مهندس الكيمياء

1
5004
Fields of Chemical Engineer
Fields of Chemical Engineer

مجالات عمل مهندس الكيمياء عديدة ، الهندسة الكيميائية كنَّا قد بدأنا بالحديث عن أهم مجالات عمل المهندس بالتخصصات الهندسية المختلفة، فتحدثنا عن أقسام مختلفة من الهندسة، كالهندسة الكهربية والمدنية و الإلكترونية، ونتحدث في هذا المقال عن تخصص آخر وهو الهندسة الكيميائية، و سيكون محور المقال عن أهم تخصصات و مجالات عمل مهندس الكيمياء .

قسم الهندسة الكيميائية هو أحد أقسام التخصص بالكليات الهندسية، والمعني بالجانب الهندسي من علوم الكيمياء، وكيفية إستخدام وتسخير تلك العلوم للعمل بالصناعات المختلفة كصناعات الأدوية الطبية وصناعات البتروكيماويات والاسمدة النيتروجينية، وغير ذلك من الصناعات التي بحاجة ماسة للمهندس الكيميائي للقيام بدوره من أجل إتمامها.

مجالات عمل مهندس الكيمياء :

تتعد مجالات عمل مهندس الكيمياء ، فأينما وجدت الحاجة للعلوم والتفاعلات الكيميائية من أجل الحصول على مُنتج ما، وُجدت الحاجة لمهندس الكيمياء، فليس هناك عملية صناعية كيميائية يُمكن أن تتم دون وجوده للإشراف عليها لتتم طبقاً للمواصفات والمعايير المطلوبة للمُنتج.

ونظراً لتعدد مجالات عمل مهندس الكيمياء تتعد فرصه أيضاً، لذا سنلقي الضوء على أهم المجالات التي يتخصص بها مهندس الكيمياء، والتي يطلُبها سوق العمل بإستمرار.

مهندس تشغيل Production Engineer

هو المجال الأهم والأقوى بين مجالات عمل مهندس الكيمياء ، ونجده بالمصانع الكبرى كمصانع النفط والبتروكيماويات والأسمدة، وفيه يكون مهندس الكيمياء هو القائد الفعلي للعملية الإنتاجية، وهو المسؤل الأول عن إستمرارية إنتاج المصنع، ، وهي بالطبع مسؤلية كبيرة نظراً لخطورة تلك المصانع وذلك للظروف التفاعلية الخطِرةالموجودة بها، لذا تجد جميع التخصصات الأخرى بتلك المصانع كالكهرباء والميكانيكا لا تستطيع التدخل للعمل بأي مُعدة دون تصريح من مهندس التشغيل المسؤل.

مثال: بمصانع الأسمدة تمر العملية الإنتاجية بعِدة مراحل بدايةً من دخول الغاز الطبيعي ومروراً بالتفاعلات الكيميائية العديدة والتي تَتِم في ظروف إستثنائية بعض الشي حيث تكون الحرارات عالية تصل ببعض النقاط ل 1200 درجة مئوية والضغوط تتعدى ال 200 بار، إلى أن يتم تصنيع الأمونيا والتي تَدخل هي الأخرى بتفاعلات عديدة حتى نصل للمنتج النهائي ” سماد اليوريا” ، ويكون مهندس التشغيل هو المسؤل عن سير تِلك العملية الإنتاجية من بدايتها حتى الحصول على المُنتج النهائي.

بالطبع هناك صناعات أخرى لا حصر لها يمكن أن يشغل بها مهندس الكيمياء دور مهندس التشغيل Production Engineer ، ونضرب على ذلك بعض الأمثلة على سبيل الذكر وليس الحصر فنجد مجال صناعة السكر، وصناعة الألومونيوم والورق، والصناعات الغذائية المختلفة وصناعات المطاط والأنسجة الصناعية، و صناعات الأدوية ومحطات تحلية المياة ومعالجتها وغير ذلك من الصناعات.

ونختار من بين تلك التخصصات صناعتين لنُلقى الضوء عليهم عن كَثب…

مهندس معالجة مياه Utility Engineer

وهو المهندس الكيميائي المسؤل عن معالجة المياه وذلك بتحويلها إلى مياه صالحة للإستخدام، سواء كان ذلك للإستهلاك الآدمي كمياه الشرب و خلافه أو كان للإستخدام الصناعي بالصناعات المختلفة حيث أنه لا يوجد عملية تصنيع تخلو من الحاجة للمياه.

فهناك مصانع تحوي غلايات عملاقة لتوليد البخار اللازم للعمليات الإنتاجية المختلفة، ونجد ذلك بكثرة بمحطات توليد الكهرباء والتي تستخدم بخار الماء من أجل إدارة التربينات البخارية، حيث تقوم تلك التربينات بإعطاء الطاقة الحركية للمولدات لتقوم بتوليد الكهرباء، وتستهلك تِلك المصانع المياه بكميات كبيرة، ويجب أن تكون تلك المياه بمواصفات محددة من حيث مستويات التوصيلية بها Conductivity و مقياس درجة القاعدية PH ومقياس السيليكا أيضاً Silica.

ويكون مهندس الكيمياء بتلك المصانع هو المسؤل عن سير تلك العملية الإنتاجية بالحفاظ على المواصفات القياسية للمياه وذلك من أجل الحفاظ على سلامة المعدات، حيث أن إختلال بسيط على سبيل المثال بمستوى درجة القاعدية PH قد يُحدث أضرار جسيمة بالمسارات الداخلية للمياه بالغلاية والمعدات المختلفة بمحطة التوليد.

مهندس صناعات طبية Biomedical Engineer

يتركز دور مهندس الكيمياء بشركات الأدوية على عمليات تصميم وتصنيع وإنتاج الأدوية بكميات كبيرة تكفي لتغطية حاجة السوق للمنتج، وإبتكار وإضافة الجديد بذلك المجال الحساس، كما يكون له مسؤلية بالتخلص من النفايات الطبية الخطرة، والتعامل معها على الوجه الأمثل.

ويتنافس مع مهندس الكيمياء بذلك المجال الكيميائي (وهو خريج كلية العلوم قسم كيمياء) فتجد له دور مطلوب من قبل بعض شركات الأدوية، وسنتطرق بنهاية المقال للحديث عن الفرق بين مهندس الكيمياء والكيميائي ودور كلٍ منهم بسوق العمل.

مهندسة تخطيط إنتاج Process Engineer

وهي مرحلة متقدمة من العمل كمهندس تشغيل Production Engineer ، وفيها يكون الدور الإداري أكبر لمهندس الكيمياء، فيُصبح مسؤل عن الخطط الإنتاجية للمصنع، ويساهم في وضع رؤية تخطيطية للمستقبليْن القريب والبعيد.

مهندس أمن وسلامة Safety  Engineer

مهندس الامن والسلامة هو المسؤل عن سلامة العاملين من أخطار المواد الكيميائية المختلفة، ويَنبُع ذلك من درايته بها وكيفية التعامل مع تلك الأخطار، فبالمصانع المختلفة كالنفط والبتروكيماويات يتحتم على مهندس الامن والسلامة أن يعطي الموافقة على أي عملية صيانة بالموقع وذلك بعد معاينة مكان العمل والتأكد من إتخاذ الإجراءات اللازمة من أجل سلامة العاملين وتأمينهم قبل البدء بالعمل.

حتى وإن أعطى مهندس التشغيل التصريح ببدء العمل، فلا يسري هذا التصريح إلا بعد أن يوافق عليه مهندس الأمن والسلامة الموجود، ويلجأ مهندس الكيمياء لأخذ بعض الدورات الإضافية الخاصة بالأمن الصناعي ليستطيع العمل بذلك المجال.

تعرف على الدورات التدريبية المختلفة لدى برادفود للتدريب عن بعد و ارفع من قدراتك و مؤهلاتك لزيادة نسبة الحصول على الوظيفة المطلوبة… الدورات التدريبية.

مهندس بيئة Environmental Engineer

مهندس البيئة هو المهندس المسؤل عن حماية البيئة من أخطار التلوث البيئي، والعمل على الحد منها، في الغالب يكون لهم دور بالقطاع الحكومي، وتقع على عاتِقَهم المسئولية الرقابية على المصانع المختلفة، وذلك بأخذ عينات من الهواء لقياس الإنبعاثات الحرارية ومراجعة ما إذا تعدت تلك المصانع الحدود المسموح بها.

كما يتم أخذ عينات من مياة الصرف لتلك المصانع، للتأكد من خلوها من مواد كيميائية خطرة يتم التخلص منها بصورة غير صحيحة.

ويكون للمهندس البيئي دور في دراسة إعادة التدوير للنفايات الكيميائية المختلفة، وعمليات التخلص من تلك النفايات بالصورة الصحيحة طبقاً للمواصفات العالمية.

مجالات أخرى :

كما ذكرنا من قبل أن مجالات عمل مهندس الكيمياء لا حصر لها، فنحن هنا ب مدونة برادفور نحاول أن نوفي ذلك التخصص حقه، لذا سنقوم بالمرور سريعاً على بعض المجالات الأخرى، والتي يعمل بها مهندس الكيمياء، ومنها مجال صناعة الأطراف الصناعية والأعضاء البديلة، والذي يوجد به تعاون مستمر بين الأطباء المتخصصين ومهندسي الكيمياء العاملين بالمجال، والمجال الزراعي، حيث يعمل مهندس الكيمياء على إنشاء الأغذية المعدلة وراثياً، والمجال النووي، ومعامل الأبحاث والإتجاه الأكاديمي والكثير الكثير من المجالات.

الفرق بين مهندس الكيمياء والكيميائي :

تخصص الكيمياء هو إحدى أهم التخصصات بكلية العلوم، ونجد أن هناك صعوبة لدى البعض في معرفة الفارق بين مهندس الكيمياء والكيميائي، لذا نلقي الضوء على الفارق بينهم لنسهل على قرائنا الأعزاء التمييز بين كلتا التخصصين.

فالكيميائي متخصص أكثر بالخواص الفيزيائية للمادة، تجده يتعمق أكثر بها، ويدرس الجانب النظري للتفاعلات الكيميائية بعمق أكبر، لذا تجد أن معامل الكيمياء والتحاليل تختار دائماً الكيميائي للعمل بها، وبعض شركات الأدوية تفضل الكيميائي على مهندس الكيمياء.

أما مهندس الكيمياء فيركز أكثر على الجانب العملي من علوم الكيمياء، ويكون ذو حس هندسي أكبر فيما يتعلق بإنتقال الطاقة والعوامل المؤثرة عليها، لذا تجد دوره أكبر بكثير من الكيميائي بالمصانع التي تعتمد على التصميم والتطوير من أجل نجاح العملية الإنتاجية.

بعد أن تحدثنا في هذا المقال عن تخصص الهندسة الكيميائية، و الذي كان محوره عن أهم تخصصات و مجالات عمل مهندس الكيمياء .وتحدثنا عن الفرق بين مهدنس الكيمياء والكيميائي وبعض المجالات المختلفة وتفاصيلها فإننا ننصحك بالاطلاع على أهم الدورات التي قد تفيدك في سوق العمل وتطور من مهاراتك وهي الدورة التدريبية في  دورات الماتلاب في معهد برادفورد والتي يقدمها أهم المختصين في المجال وغيرها من الدورات المختصة في الماتلاب .

وبنهاية المقال نرجو من الله أن نكون قد وُفقنا في توضيح أهم مجالات عمل مهندس الكيمياء ، والتخصصات المختلفة التي يعمل بها.

تعليق

Comments are closed.